رؤية للدكتور صبرى غنيم

يا سيادة المحافظ .. لماذا لا تحتمي في إسكان الغلابة ؟

30
Dec 2014

02:16 PM

رؤية للدكتور صبرى غنيم

ghoneim-s@hotmail.com - بقلم : صبرى غنيم

 

 

 

 

أحيلت المهندسة منال السيد مدير عام الادارة الهندسية للتحقيق ظلما في حين ان هذه المهندسة من المهندسات المشهود لهن بالسيرة الطيبة ولها مواقف مشرفة فقد إختيرت المهندسة المثالية التي رفضت اثنين مليون جنيه رشوة

الدكتور علي عبد الرحمن محافظ الجيزة ما من صديق له إلا وأخذ رأيه في قراره بوقف ترخيص بناء 1250 شقة سكنية علي أرض «مقار» لأن لجنة الفتوي في مجلس الدولة أفتت بعدم الترخيص..
- بعض أصدقائه كانوا يصفقون له علي هذا القرار «ومش» مهم أن تتوقف حركة البناء في البلد، المهم أن يحني رأسه لهذه الفتوي حتي ولو ظلت أرض المشروع مثل بيت الوقف.. والبعض اعترض علي قرار وقف ترخيص البناء وطلب من المحافظ أن يبحث عن حلول تحقق المصلحة العامة وهذه مهمة المحافظين في التخفيف عن رئيس الجمهورية في استثمار قضايا التصالح لبناء إسكان للغلابة.. حتي ولو تسكين سكان العشش والمقابر في غرفة وصالة مجانا وكنت انا من بين هذا الفريق وعندما سألني المحافظ عن رأيي قلت له..
- لماذا تعتبرون الفتاوي نصوصا قرآنية لا يجوز الاقتراب منها.. أجابني المحافظ أنا كموظف عام مرجعي هنا إلي لجنة الفتوي بمجلس الدولة..
- قلت للمحافظ الذي أعرفه أن الخلاف في هذا المشروع هو عدم أحقية مالك الارض في تحويل الارض من أرض صناعية إلي أرض للبناء، بينما أراضي محافظة الجيزة كلها كانت أراضي زراعية وتحولت بقدرة قادر إلي أراض للبناء
..


- قال لي المحافظ القضية الآن امام مجلس الوزراء، وكانت لجنة فض المنازعات قد ألقت بها في ملعب الحكومة، والذي أعرفه أن هناك اتجاها للتصالح بين المحافظة وأصحاب المشروع بسداد تعويض للدولة مقابل تحويل الارض من صناعية إلي أرض مبان.. مع انه لا توجد قيود علي أصحاب الارض بمزاولة أي نشاط لكن هذا هو قدرهم..


- أنا هنا في دهشة، لماذا لا نعطي للمحافظين سلطة القرار، وننزع منهم الخوف من ارتداء «الترينج الابيض» للمثول امام القضاء متهمين بسبب تأشيرة، وعندنا مثال في هذا ، رئيس الحكومة السابق المرحوم الدكتور عاطف عبيد والذي كان متهما مع نائب رئيس الوزراء السابق الدكتور يوسف والي في أرض « البياضية « بالاقصر.. لم تكن التهمة تربح أو رشوة.. لكن كانت في توصيف الارض.. ومع ذلك ارتدي الاثنان « الترينج الابيض» وبقي الاثنان في السجن شهورا رهن المحاكمة.. وإذا كان محافظ الجيزة الدكتور علي عبد الرحمن يخشي تكرار هذا السيناريو معه فالحق معه والعيب علي الحكومة التي لم تساند رجالها بالقرارات التي تبعدهم عن المساءلة حتي يأخذوا القرارات الجريئة التي فيها الصالح العام..


- خذوا قضية أرض « مقار» مثالا لهذا والتي أوقف محافظ الجيزة ترخيص البناء فيها بعد صدوره بساعات، وأحيلت المهندسة منال السيد مدير عام الادارة الهندسية للتحقيق ظلما في حين ان هذه المهندسة من المهندسات المشهود لهن بالسيرة الطيبة ولها مواقف مشرفة فقد اختيرت المهندسة المثالية التي رفضت اثنين مليون جنيه رشوة.. تخيلوا أنها تحال للتحقيق ظلما..
- المهندسة منال راجعت ملف أرض « مقار» المملوكة لجمعية بداية، فاكتشفت أن أوراقه سليمة مائة في المائة، وجميع الخطوات القانونية مستوفاة ومع ذلك أحاطت المحافظ والمستشار القانوني والسكرتير العام علما بأن الملف كامل سليم وأنها ستصدر الموافقة علي إصدار ترخيص البناء، وكانت التأشيرة التي وصلتها منهم التأكد من استيفاء الملف من حيث الملكية والنشاط.. يعني لو ان الاشتراطات سليمة لا يمنع من الرخصة.. وبعد خمس ساعات صدر قرار المحافظ بوقف الرخصة وإحالة المهندسة إلي التحقيق كان هذا القرار صدمة لها في أن تكون هذه القيادات هم رؤساؤها..


- المفاجأة، ان العميد علي علي صديق رئيس جمعية «بداية « قدم صورة من تقرير جهاز التفتيش الفني علي أعمال البناء بوزارة الاسكان وهذا الجهاز هو المسئول عن متابعة تنفيذ قانون البناء الموحد..
- تقرير الجهاز يقول.. أن رأي لجنة الفتوي غير ملزم للجهة الادارية وأن رد وزارة الاستثمار والمختصة ببيع الاراضي للمستثمرين « يجب» رأي لجنة الفتوي والكلام واضح..


.. علي صديق رئيس الجمعية، يؤكد أن هذا المشروع تم بيعه لأعضاء الجمعية من محدودي الدخل، فالرجل لا يبني لنفسه ابراجا سكنية يتربح منها.. وخاصة أن الجمعية تخضع للجهاز المركزي للمحاسبات، ومع ذلك فهو علي استعداد كرئيس لهذه الجمعية أن تساهم الجمعية بكل مكاسب هذا المشروع للمحافظة لبناء شقق للمعدمين.. وهذا يدخل ضمن أغراض الجمعية..


.. انا شخصيا أبصم بالعشرة ان محافظ الجيزة الدكتور علي عبد الرحمن من أنقي الناس في النزاهة والشفافية وأعترف انه ظلم أكفأ مهندسة بوقف « منال السيد حسن» عن العمل..
 

نشر فى جريدة الاخبار

التعليقات :


لا يوجد تعليقات على هذا العنصر

يتوجب عليك تسجيل الدخول لكى تتمكن من التعليق

Copyright © 2012. Bedaya. All rights reserved | Developed by Bdwey.com