بداية – المشروعات القومية و تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية

//بداية – المشروعات القومية و تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية

بداية – المشروعات القومية و تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية

جمعية بداية - تعرف على مجهود وزارة الزراعة لزيادة انتاج الخضر الـ " اورجانيك "

بداية – المشروعات القومية و تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الزراعية

قال عيد مرسال رئيس النقابة العامة للعاملين بالزراعة والري والثروة الحيوانية والصيد ونائب رئيس اتحاد عمال مصر، إن المشروعات القومية التي يتم تنفيذها في قطاع الزراعة ستساهم في تحقيق الاكتفاء الذاتي من المحاصيل الاستراتيجية.

وأشار إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي اهتم اهتماما غير مسبوق بملف الزراعة في مصر من خلال الحفاظ على الرقعة الزراعية، وتنفيذ العديد من المشروعات الزراعية

وأضاف مرسال – في تصريحات إعلامية- “أننا حاليا في فترة من أزهى الفترات التي تمر بها مصر وذلك منذ تولي الرئيس السيسي مقاليد الحكم، حيث أنه خلال السبع سنوات الماضية تم خفض معدلات البطالة وزيادة معدلات النمو الاقتصادي”، لافتا إلى أننا نعيش في حالة من الرواج الاقتصادي، بالإضافة إلى عودة مصر لمكانتها ولقوتها مرة أخرى.

 

فمن أبرز المشاريع الزراعية اللتى حققت نجاحا:

  • مشروع الدلتا الجديدة الذي سيساهم في توفير فرص عمل وتحقيق الأمن الغذائي؛ ما يصب في خدمة عمال الزراعة.

  • و مشروع تبطين الترع من أهم المشروعات التي تم تنفيذها خلال الفترة الماضية، حيث أنها ساهمت في تقليل الكميات الهائلة التي تهدر من المياه، منوها بأن هذا المشروع ساهم في توفير المياه، الأمر الذي يساعد المزارعين على القيام بالعمل والإنتاج، ما يعود بالنفع والرخاء عليهم وعلى مصر.

  • وحول ملف العمالة غير المنتظمة، قال مرسال إنه ولأول مرة يكون هناك اهتمام بهذه الفئة من العمالة، مشيدا بملف التأمين على العمال والفلاحين والذي يشمل التأمين الصحي والاجتماعي، مشيرا إلى أنه يتم توعية العمال بأهمية التأمين على حياتهم.

  • وعن صادرات مصر الزراعية، أوضح رئيس نقابة العاملين بالزراعة ارتفاع هذه الصادرات خلال السنوات الماضية، فضلا عن توافر كميات كبيرة من الزراعات التي كانت مصر تعاني من نقصها قبل ذلك مثل البطاطس والفراولة والطماطم، مشيرا إلى ضرورة تنظيم الدورة الزراعية بجميع المحافظات والقرى لزيادة الصادرات الزراعية، وأهمية دور الجمعيات الزراعية في تنظيم الزراعة، الأمر الذي يجعل هناك حالة من الاكتفاء الذاتي بكافة المحاصيل.

  • وحول التعاون مع الدول الإفريقية، أشار إلى أنه تم خلال الأيام الماضية إبرام اتفاقية مع رئيس اتحاد عمال كينيا حول توفير حماية اجتماعية وصحية للعمالة المصرية التي تعمل في كينيا، الأمر الذي سينعكس إيجابيًا على البلدين، مشيرا إلى أن هناك عددا كبيرا من العمالة المصرية في قطاع الزراعة التي تعمل بالدول الإفريقية.

  • أما على المستوى العربي، قال مرسال إن هناك عددا كبيرا من العمالة المصرية بجميع الدول العربية، فعلى سبيل المثال يوجد حوالي مليون عامل مصري في الأردن منهم 500 ألف عامل زراعة يتمتعون بحماية صحية واجتماعية، منوها بأنه تم الاتفاق مع وفد عمالي أردني على التخلص من فكرة السمسار، وأن العامل يتسلم عمله في الخارج من خلال النقابة وتحت إشراف وزارة القوى العاملة؛ وذلك للتخفيف عن كاهل العمال وحتى لا يكون معرضا للنصب.

ودعا رئيس النقابة، المزارعين والفلاحين إلى العمل بجد واجتهاد لزيادة الإنتاج للحفاظ على الأمن القومي الغذائي، مؤكدا دعم الرئيس السيسي في كافة قراراته من أجل النهوض بمصر في كافة المجالات.

بواسطة | 2021-09-27T13:08:04+00:00 سبتمبر 27th, 2021|مشاريع زراعيه|لا توجد تعليقات

عن الكاتب:

اضف تعليقا