بداية – انتقال وزارة التموين للعاصمة الإدارية.. وأرشفة 2 مليون مستند !

///بداية – انتقال وزارة التموين للعاصمة الإدارية.. وأرشفة 2 مليون مستند !

بداية – انتقال وزارة التموين للعاصمة الإدارية.. وأرشفة 2 مليون مستند !

بداية – انتقال وزارة التموين للعاصمة الإدارية.. وأرشفة 2 مليون مستند !

تستعد وزارة التموين والتجارة الداخلية للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة، وأوضح مصدر مطلع أنه تم بالفعل اختيار الموظفين الذين سيباشرون عملهم من مقر وزارة التموين والتجارة الداخلية بالعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الاختيار جاء على أساس مدي قدرة الموظف على مواكبة التطورات التكنولوجية، والتوجه نحو الرقمنة .

وقامت وزارة التموين بعقد دورات تدريبية للعاملين بها على الدعم الفني والتكنولوجيا الرقمية، وأساليب العمل الحديثة وفقا لتوجه الدولة نحو الرقمنة، حيث تم عقد دورات تدريبية مكثفة عن التحول الرقمي وتكنولوجيا المعلومات ،وكيفية التعامل مع الرقمنة ، نظرا لاعتماد العمل داخل العاصمة الإدارية الجديدة على أجهزة الحاسب الالي ،ولن يكون هناك أي تعاملات بالمستندات الورقية ، ولكن جميع المستندات تم تحويلها إلى مستندات الكترونيه.

و تحرص وزارة التموين على أرشفة جميع ملفاتها الكترونيا قبل الانتقال الى العاصمة الإدارية، حيث كان  يجري المسح الضوئي لأكثر من عشرة آلاف ملف يوميا،  لاعتماد العمل داخل العاصمة الإدارية الجديدة على الرقمنة وتكنولوجيا المعلومات.

و تمكن  مركز المعلومات بوزارة التموين  تحت إشراف الدكتور عمرو مدكور مستشار وزير التموين لنظم المعلومات والتوثيق،  من أرشفة 2 مليون  وثيقة حكومية داخل وزارة التموين  وتحويلها إلى وثائق الكترونية، في إطار الاستعدادات للانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

ومن المقرر أن يتم الانتقال التدريجي لموظفي الديوان بوزارة التموين إلى المقر الجديد بالعاصمة الإدارية،حيث سيتم نقل مركز المعلومات أولا،ثم تأتي باقي الإدارات تباعا.

جدير بالذكر أن  الدكتور على المصيلحي، وزير التموين والتجارة الداخلية، أكد  أنه سيتم انتقال ديوان عام الوزارة إلى العاصمة الإدارية الجديدة خلال الربع الأخير من العام الجاري، لافتا إلى أن عملية الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة ستتم بشكل تدريجي.

وأوضح وزير التموين أن مفهوم العمل بالعاصمة الإدارية الجديدة مختلف، حيث أنها تعد من المدن الذكية، تعتمد على الحاسبات الآلية، ومعالجات البيانات ولن يعتمد على الأعمال الورقية داخل الديوان العام بالعاصمة الإدارية .

بواسطة | 2021-10-12T07:42:59+00:00 أكتوبر 12th, 2021|العاصمه الجديده, مشاريع سكنية|لا توجد تعليقات

عن الكاتب:

اضف تعليقا