بداية – توصيات هامة لمزارعي الطماطم لتجنب الإصابة بالآفات

///بداية – توصيات هامة لمزارعي الطماطم لتجنب الإصابة بالآفات

بداية – توصيات هامة لمزارعي الطماطم لتجنب الإصابة بالآفات

بداية – توصيات هامة لمزارعي الطماطم لتجنب الإصابة بالآفات

قال الدكتور محمد علي فهيم مدير مركز معلومات المناخ بوزارة الزراعة، إن حالة الطقس المتغيرة خلال الفترة الحالية من وجود حرارة أو رطوبة جوية عالية تتسبب في ظهور مجموعة من تبقعات الأوراق.

وأضاف أنه أحياناً تتداخل الأعراض فيما بينها منها الندوة المبكرة والبياض الدقيقي والتبقع السبتوري أو العفن الرمادي أو التبقع البكتيري، لافتًا إلى ضرورة أهمية توضيح الفرق بينهم وأهم إجراءات الوقاية والمكافحة المتبعة مع كل منها لحماية المحاصيل الزراعية.

وأشار مدير مركز معلومات المناخ بوزارة الزراعة، إلى أن مرض الندوة المبكرة المتسبب عن الفطر التراناريا سولاني Alternaria solani، يحدث ويتطور في الجو الرطب عندما يؤدي المرض إلى عفن الرقبة سواء في المشتل أو الصوبة، مؤكدًا أن الخسائر تكون كبيرة وقد يسبب تساقطًا كبيرًا للأوراق مما يؤدي إلى صغر حجم الثمار وقلة عددها وهو عادة يصيب النباتات الضعيفة.

وأشار إلى أن من أعراضه قد تصاب الأوراق والأفرع والساق والثمار، في كل مراحل تطور النبات، وتبدأ الإصابة على الأوراق القديمة كبقع صغيرة بنية مسودة وممكن أن يصبح النسيج المحيط بالبقعة أصفر، وعندما تكون البقع كثيرة تصفر الورقة كلها، وتكبر البقع بسرعة وقد يصل قطرها إلى أكبر من 6 مم وتتكون دوائر متركزة حول بعضها في المنطقة البنية الداكنة للبقعة.

كما تموت البقع بسرعة وتصبح بنية اللون، قد تزداد البقع خلال الموسم وتحت الظروف الملائمة للمرض قد يصبح النبات أجرد وتتعرض الثمار لضربة الشمس بالإضافة إلى بقع الساق على الشتلات تكون صغيرة وغاطسة قليلا تكبر وتتحول إلى بقع دائرية أو مطاولة مع وجود حلقات متركزة فيها، وإذا تم زراعة الشتلة المصابة ببقع الساق فان البقع تكبر خصوصا في منطقة التاج أو الرقبة وتطوق الساق وعادة يموت النبات، وإذا عاش فإن نموه وإنتاجه يتدهور ويسمى في هذه الحالة بعفن الرقبة وتنتقل الإصابة للثمار عادة من الكأس أو من جهة الساق في مرحلة النمو الأخضر أو النضج، ومن الممكن أن تكبر البقعة وتعم الثمرة كلها وعادة تكون متركزة في حلقات وتكون البقع جلدية، ومن الممكن أن تغطى بكتل جرثومية سوداء قطيفية، وغالبًا ما تسقط الثمار المصابة بشدة وتسبب خسائر تقدر بـ30 – 50% للثمار غير الناضجة.

وقال الدكتور محمد فهيم، إن المرض يتواجد في بقايا النباتات في التربة أو في البذور، وهو ينتشر بالرياح والمرض، وينشأ عادة من التربة المصابة خلال فترات الدفء 24 – 28 درجة مئوية والجو الرطب الممطر، مع أن الحرارة العالية لا تعيق نشاطه.

وأوضح الدكتور محمد فهيم، أن درجة حرارة 28 – 30 درجة ومدى حراري 34 درجة تكون ملائمة لإنبات الكونيديا وهي تخترق النبات بشكل مباشر أو من الجروح وتظهر الأعراض بعد 2 – 3 أيام من الإصابة والماء الحر أو المطر الضروري لتكون الجراثيم المتعددة التي تنتقل بالرياح، ويمكن الرش بالمبيدات الموصى بها، أما مرض البياض الدقيقي المتسبب عن الفطر ليفليولا تيوركا Leveillula taurica من الأمراض الهامة التي تصيب الطماطم و هو ينتشر طوال العام و تشتد الإصابة به فى الاجواء الدافئة او الحارة وعند ارتفاع درجات الحرارة في الربيع و تقل الإصابة عند انخفاض الحرارة .

كما أن الجو الجاف والري بالتنقيط يساعد علي استفحال المرض، والأعراض الأكثر شيوعا هو تكون بقع خضراء باهتة الى صفراء لامعة على السطح العلوي للأوراق كما قد تتكون بقع ميتة على السطح السفلي للورقة وأحيانا تكون ذات دوائر متركزة كما في اللفحة المبكرة من الممكن أن تتكون طبقة دقيقة خفيفة على البقع من السطح السفلي للورقة وفي الظروف الملائمة لتطور المرض من الممكن أن تتكون كميات كبيرة من الجراثيم الكونيدية و حواملها على سطحي الورقة .

وأشار إلى أن مرض التبقع السبتورى المسبب عن الفطر سبتوريا ليكوبيرسكي Septoria lycopersici. يهاجم هذا الفطر الساق وسويقة الورق والسويقة الزهرية، لكن الأوراق تعتبر الناقل الرئيسي لهجوم الفطريات، مما يؤدي إلى تشكل بقع بنية ذات مركز رمادي اللون بينما يكون لون محيطها الخارجي أصفر و في حال وصول المرض إلى مراحله النهائية، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تساقط الأوراق مما يترك الثمار عرضة لأشعة الشمس.

كما أن مرض العفن الرمادي المتسبب عن فطر Botrytis cinerea فطر بوتريتس هو المسؤول عن الإصابة بمرض العفن الرمادي و هذا الفطر يوجد على بقايا نباتات الطماطم المصابة في التربة والذي ينتقل بواسطة الهواء والنباتات المصابة إلى النباتات السليمة ومن خلال أيدي العمال و تظهر أعراض الإصابة بالمرض على الأوراق والسيقان والثمار بأشكال مختلفة فيظهر المرض في شكل بقع صفراء اللون على السطح العلوي للأوراق وجراثيم وحوامل الفطر التي تعطي مظهر العفن الرمادي. فيما تظهر تقرحات واضحة على الساق ذات حلقات متداخلة وعفن وتبقع على الثمار الناضجة على شكل بقع بنية فاتحة أو رمادية ومتشبعة بالماء تتطور إلى أن تتعفن الثمرة وتسقط ويوصي باستخدام المبيدات الفطرية التى تحتوي على المواد الفعالة

المصادر

اجرى نيوز

بواسطة | 2021-10-18T09:53:51+00:00 أكتوبر 18th, 2021|ارشادات للمحاصيل, مشاريع زراعيه|لا توجد تعليقات

عن الكاتب:

اضف تعليقا